مدير عام دائرة رعاية القاصرين: قدمنا تقريراً شاملاً عن اوضاع الدوائر العدلية في البصرة وذي قار...   ><   وجّه كتاب شكر وتقدير الى مفتش عام الوزارة السيد حسن حمود العكيلي...وزير العدل: مكتب المفتش انجاز مهام وطنية بمكافحة الفساد رغم التقشف المالي   ><   العدل تحذر من التعامل مع منتحلي الصفة والمزورين وتطالب بابلاغ الاجهزة الامنية عنهم مباشرة...   ><   دائرة الاصلاح العراقية تؤكد استمرارها في اقامة الدورات التأهيلية والتثقيفية...   ><   تضمن قانون تشغيل الخريجين الاوائل...صدور العدد الجديد من الوقائع العراقية بالرقم (4453)   ><   خلال ترؤسه اجتماع لجنة كتابة تقرير العراق الاممي لحقوق الانسان...وكيل الوزارة يؤكد ان الوزارة معنية بملف التزامات العراق الدولية   ><   وزارة العدل تؤكد عدم خضوعها الى اي مساومات او تأثيرات او ابتزاز فيما يخص ملف السجناء...   ><   الحكم بالسجن (7) سنوات على موظف هرّب نزيلا بكتاب اطلاق سراح مزوّر عام ٢٠١٠...   ><   لتطوير كفاءات الحراس الاصلاحيين...دائرة الاصلاح العراقية تخرج اكثر من ( 500 ) حارس اصلاحي   ><   خلال كلمته في الاحتفالية المركزية التي أقامتها الوزارة بمناسبة أسبوع النصر...وزير العدل يُحّيي الصمود التأريخي للقوات الامنية والحشد الذي اسقط "دولة الخرافة"

تفاصيل الخبر

ردا على نشر صور ولقطات مفبركة لبعض النزلاء الموقوفين

وزارة العدل : تنفي تبعية المكان لسجن البصرة المركزي

2017-07-15 10:44:00

ردا على نشر صور ولقطات مفبركة لبعض النزلاء الموقوفين

نفت وزارة العدل ماتداولته بعض مواقع التواصل الاجتماعي بنقلها صور ومقاطع فديو مفبركة عن سجن البصرة المركزي التابع لدائرة الاصلاح العراقية.
وقالت الوزارة ان هذا الخبر عار عن الصحة وهذه الصور المفبركة هي لمركز شرطة المهندسين/قسم مكافحة المخدرات في البصرة.
واضافت الوزارة ان سجن البصرة المركزي تتوفر فيه كافة المعايير الدولية لحقوق الانسان كما ويعتبر من السجون التي تزورها الفرق الرقابية الخاصة بحقوق الانسان سواء المحلية أو الدولية بما يتلائم ونهج الوزارة في مراعاتها لحقوق الانسان.
واضافت الوزارة أننا نبين ان هذه الحملات الممنهجة تتصاعد في الوقت الراهن تزامناً مع انتصارات قواتنا الامنية وتحرير مدينة الموصل لإضعاف الروح المعنوية لابناء شعبنا العراقي الصابر والمجاهد و لسلب فرحة النصر منه.
واهابت الوزارة بوسائل الإعلام اعتماد الأخبار والمعلومات من مصادرها الرسمية والابتعاد عن المصادر المجهولة لأنها ستعرضها للمسائلة القانونية ولضمان عدم نشر الأخبار الكاذبة والملفقة مستقبلا.

العدد الاخير لجريدة الوقائع العراقية
اروابط مهمة