وَإِذَا حَكَمْتُمْ بَيْنَ النَّاسِ أَنْ تَحْكُمُوا بِالْعَدْلِ
آخر الأخبار
وزارة العدل: تنفيذ حكم الاعدام بستة مدانين وفق قانون مكافحة الارهاب...   ><   خلال حضوره تخرج دورة (شهداء وزارة العدل) الخاصة بدائرة الكتاب العدل ...وزير العدل يوجه المتخرجين بخدمة الوطن والمواطن واعتماد النزاهة معياراً لعملهم   ><   حصاد الاسبوع 31 وزير العدل د. حيدر الزاملي...   ><   تضمن تعيين فخامة د. برهم أحمد صالح رئيساً لجمهورية العراق...وزارة العدل تصدر العدد الجديد من جريدة الوقائع العراقية بالرقم 4512   ><   وزارة العدل: الحبس الشديد بحق موظف استخدم كتاباً مزوراً لبيع عقار محجوز للمصرف الزراعي...   ><   للإطلاع على الواقع الصحي للنزلاء ... دائرة الاصلاح العراقية تستقبل اللجنة الدولية للصليب الاحمر    ><   للمشاركة في معرض بغداد الدولي بدورته (45)... دائرة الاصلاح العراقية توفد لجنة مختصة للأقسام الجنوبية لاختيار نتاجات النزلاء   ><   ضـمـن اجـراءاتها الخـدمية في مــتابعة شـؤون المواطـنين... دائرة الاصلاح العراقية تحسم (313) طلباً وشكوى خلال شهر ايلول الماضي   ><   وزارة العدل : السجن (7) سنوات لموظف تسبب ببيع عقار محجوز لأحد أزلام النظام المباد...   ><   لرفع مستوى الخدمات العدلية المقدمة للمواطنين... دائرة التنفيذ العدلي تفتتح اغلب مديريات في المحافظات المحررة
استكمالاً لتقديم الخدمات في جميع المحافظات

وجه السيد وزير العدل الدكتور حيدر الزاملي مكتب المفتش العام في الوزارة لاكمال فتح فروع للمكتب في جميع محافظات البلاد وخاصة في المحافظات المحررة من الارهاب، وذلك لاسناد الدور الحكومي في مكافحة الفساد ومتابعة كل من تسول له نفسه المساس بمصالح المواطنين، خاصة وان الدور الرقابي لمؤسسات الوزارة ومنها مكتب المفتش العام في هذه الفترة ادى الدور الكبير في مكافحة الفساد وكان اليد الضاربة ضد المفسدين والذي ادى الى  احالة العديد منهم الى هيأة النزاهة والقضاء واصدار العديد من الاحكام القضائية ضدهم بالاضافة الى العقوبات الادارية واسترداد الاموال وايقاف هدرها والحفاظ على حقوق المواطنين من تلاعبات المفسدين.
 وان هذا الانجاز يعد استمراراً لانجازات قواتنا المسلحة البطلة في القضاء على جميع اوجه الارهاب. 
 وفي الوقت ذاته تدعو الوزارة جميع المواطنين للابلاغ بالطرق الرسمية عن جميع حالات الفساد ومحاولات الاضرار بالمال العام والخاص ليكونو شركاء في القضاء على اخر جيوب الارهاب.