وَإِذَا حَكَمْتُمْ بَيْنَ النَّاسِ أَنْ تَحْكُمُوا بِالْعَدْلِ
تهنئة الى الشعب العراقي بمناسبة اليوم الوطني لتحرير العراق من تواجد عصابات داعش

 

بسم الله الرحمن الرحيم
ان ينصركم الله فلا غالب لكم
صدق الله العلي العظيم


 ونحن على اعتاب النصر التأريخي الذي حققته قواتنا الامنية ومجاهدي الحشد الشعبي لا يسعنا الا ان نتقدم بايات التهاني والتبريكات الى الشعب العراقي العظيم، والذي حقق معجزة عسكرية منقطعة النظير بدحر اعتى قوة ارهابية على مر التأريخ، هذا الانتصار الكبير لم يتحقق الا بوحدة ارادة العراقيين على تحرير الارض والعرض من براثن عصابات داعش.
 هذه المناسبة الوطنية والتاريخية تضع على عاتقنا مسؤولية مضاعفة الجهود لاعادة المهجرين والنازحين الى مناطقهم والعمل على اعمارها من جديد وبجهود وطنية خالصة، وبدورنا عملنا على ان تكون وزارة العدل سباقة في الحضور ودعم الجهد الامني والمجتمعي في المناطق المحررة باعادة افتتاح الدوائر العدلية في اغلب المحافظات المحررة من الارهاب لاعانة المهجرين والنازحين على العودة الى مناطقهم بعد تحريرها.
 وفي عيد التحرير الوطني للعراق من تواجد عصابات داعش الارهابية، نحيي الابطال في القوات الامنية والحشد الشعبي الذين قدموا التضحيات بارواحهم ودمائهم العزيزة والغالية، والتي كانت النبراس الذي عبدت لنا طريق الحرية من نير الارهاب فتحية لهم.