وَإِذَا حَكَمْتُمْ بَيْنَ النَّاسِ أَنْ تَحْكُمُوا بِالْعَدْلِ
اكد لوفد بعثة الاتحاد الاوربي ترحيبه بالاستفسارات الواردة بشكل رسمي

قال وزير العدل د. حيدر الزاملي ان العراق مستعد لمناقشة المواضيع المطروحة حول تنفيذ عقوبة الاعدام وبيان قانونيتها واصولية ودقة الاجراءات المتخذة في هذا الموضوع، واهتمام الحكومة العراقية بتطبيق احكام القانون لبسط سلطة الدولة وتثبيت السلم المجتمعي بعد الانتصار الكبير على زمر داعش الارهابية.
ذكر السيد الوزير ذلك لدى استقباله في مكتبه وفداً يمثل بعثة الاتحاد الاوربي برئاسة السيدة سارا  كورس كادن وتلقى السيد الوزير مذكرة من دول الاتحاد الاوربي حول عقوبة الاعدام في العراق والسعي للتواصل مع الحكومة العراقية للتعرف على تفاصيل اكثر عن تنفيذها.
 واكد السيد الوزير انه ناقش في لقاءات سابقة مع وفود الاتحاد الاوربي والمنظمات الانسانية والدولية موضوع تنفيذ عقوبة الاعدام وفقاً لاحكام القانون العراقي مرحبا بجميع الاستفسارات من الجهات الرسمية الدولية والتي ستجد اجابات واضحة، لافتا الى اهمية سماع اصوات عوائل الضحايا والاستجابة لطلباتهم القانونية ومن بينها تطبيق القصاص العادل بالمجرمين مثلما يتم سماع اصوات المعارضين لتطبيق هذه العقوبة خاصة وان عقوبة الاعدام منصوص عليها في القانون العراقي النافذ.
 واشار السيد الوزير الى ان الوزارة تنتظر اكمال كافة الاجراءات والمصادقات التي تمر بالعديد من المراحل لضمان مطابقة الحكم للجريمة المرتكبة، بالاضافة الى عرضها حالياً على لجنة قانون العفو العام لمعرفة شمول المدان من عدمه باحكام هذا القانون. 
 ومن جانبهم، اكد اعضاء وفد الاتحاد الاوربي، رغبتهم بايجاد علاقات دائمة وتواصل مع الحكومة العراقية ووزارة العدل، وعبروا عن املهم بان يكون العراق مستقرا، وباركو للشعب العراقي انتصاراته على الارهاب واستعدادهم لدعم ابناء الشعب العراقي في مرحلة مابعد داعش