وَإِذَا حَكَمْتُمْ بَيْنَ النَّاسِ أَنْ تَحْكُمُوا بِالْعَدْلِ
آخر الأخبار
مفتش العدل: إسترجاع أكثر من (200) مليون دينار الى خزينة الدولة ...   ><   وزير العدل يوجه باحتساب الدرجة الوظيفية لموظفي الوزارة حسب الشهادة الجامعية...   ><   احد لاعبيه حقق بطولة العالم في لعبة بناء الاجسام (الكلاسك)... نادي شباب العدل: الفوز بالمرتبة الاولى رفع العلم العراقي في المحافل الدولية   ><   وزير العدل يوافق على منح مخصصات خطورة للمحاسبين والمدققين في الوزارة...   ><   خلال جلسة مجلس العدل الاولى لعام 2019...وزير العدل يوجه باعتماد الوصف الوظيفي في توزيع المناصب بالدوائر العدلية   ><   تهنئة السيد وكيل وزارة العدل بمناسبة عيد الجيش الاغر...   ><   وزارة العدل: مكتب المفتش العام يمنع هدرأ مالياً في نينوى بقيمة مليارين و475 مليون دينار...   ><   وزارة العدل: دار المشردات الاحداث مؤسسة تابعة لوزارة العمل والشؤون الاجتماعية ...   ><   وكيل وزارة العدل يستقبل سعادة سفيرة دولة استراليا في العراق ...   ><    وزارة العدل الافراج عن (6115) نزيل خلال عام 2018...
خلال استقباله السيد محافظ واسط

قال وزير العدل د. حيدر الزاملي أن الوزارة بصدد تنفيذ خطة شاملة لتقييم طلبات الحكومات المحلية الخاصة بفتح واستحداث دوائر عدلية في المحافظات بما في ذلك الدوام المسائي.
ذكر السيد الوزير ذلك اليوم الخميس لدى استقباله في مكتبه الرسمي بمقر الوزارة محافظ واسط الحقوقي محمود عبد الرضا ملا طلال مشيرا الى أن الوزارة وضعت خطة عمل لفتح دوائر عدلية لسد احتياج المواطنين وتكون الاولوية للمناطق ذات الزخم السكاني العالي في المحافظات.
واوضح السيد الوزير، أن محددات الموازنة المالية اثرت وبشكل كبير على الجانب الاستثماري لمشاريع الوزارة الامر الذي يتطلب تضافر الجهود مع الحكومة المحلية لتوفير متطلبات العمل من قطع اراضي او ابنية لاشغالها كدوائر عدلية من اجل تقديم الخدمات للمواطنين في عموم المحافظات.
بدوره ابدى السيد محافظ واسط الحقوقي محمود عبد الرضا ملا طلال استعداده للتعاون مع وزارة العدل لتوفير متطلبات العمل من ابنية ومستلزمات اخرى من اجل افتتاح الدوائر العدلية في اقضية ونواحي محافظة واسط بهدف تحقيق سرعة الانجاز وتخفيف الزخم على الدوائر العدلية الرئيسة في مركز المحافظة وبالاخص مع تزايد اعداد المواطنين ما يتطلب توفير الخدمات العدلية لهم ضمن الرقعة الجغرافية لمناطق سكناهم.